أخبار محلية

آنغولا: الجالية الموريتانية تتبرع لمواجهة “كورونا” هناك

قدمت الجالية الموريتانية في ولاية ملانج الآنغولية صباح اليوم تبرعات نقدية وعينية لسلطات الولاية للاسهام في جهود حكومة آنغولا في التصدي لوباء “كورونا”.

وتتكون هذه التبرعات من كميات ضخمة من المولد الغذائية والمعقمات والمطهرات وبعض المستحضرات الطبية، اضافة الى مبلغ مالي في حدود المليون من العملة المحلية “كوينزا”.

وتسلم التبرعات من ممثلي الجالية والي ولاية ملانج بحضور كبار المسؤولين المحليين وسط تغطية اعلامية واسعة من الاعلام الآنغولي وفي مقدمته شبكة التلفزيون الحكومي TPA.

وقال السيد “محمد العربي” (وهو من ناشطي الجالية الموريتانية هناك) في اتصال مع “التقريب” إنهم قدموا هذه المساعدة احساسا منهم بالمسؤولية واعترافا بجميل البلد الذي هاجروا اليه ومارسوا نشاطاتهم التجارية بكل حرية وانسيابية وفق ضوابط القانون الآنغولي، معتبرا ان كل موريتاني في الخارج هو سفير لبلاده وممثل لشعبه، وينبغي ان يقدم أحسن الأمثلة على عظمة شعبه ووطنه، مؤكدا أن والي ولاية “ملانج” قد شكر الجالية على هذا التبرع السخي ووصف الموريتانيين بالشعب العظيم.

يذكر ان “آنغولا” تحتضن جالية موريتانية نشطة، تمارس مختلف الانشطة المالية والاقتصادية، وتعتبر واحدة من أكثر جالياتنا ارتباطا بوطنها وتفاعلا مع قضاياه، حيث يقدم افرادها على الدوام تبرعات ضخمة ومساعدات اجتماعية للمحتاجين في موريتانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق