أخبار دولية

الشريف “محمد علي حيدرة” ينعى فقيد الاسلام الشيخ “التيجاني انياس”

نعى سماحة السيد الشريف محمد علي حيدرة – رئيس مؤسسة المزدهر الدولية بالسنغال – فقيد الأمة الإسلامية الشيخ احمد التيجاني انياس الخليفة العام للطريقة التيجانية الابراهيمية في السنغال.
وقال الشريف محمد علي حيدرة في بيان اصدره مكتب سماحته في داكار (تلقت التقريب نسخة منه) إن الفقيد كان احد رموز الاسلام الذين يعول عليهم في نشر ثقافة الوئام والتسامح والتقارب بين الطوائف الاسلامية والتعايش بين الامم والشعوب.
واضاف الشريف حيدرة قائلا إن وفاة الشيخ التيجاني تشكل رزية عظمى لكافة المسلمين في افريقيا والعالم، مشيرا الى ان الفقيد تميز بطرحه المعتدل وتوجيهاته النيرة وحثه على التآخي والتعايش بين البشرية جمعاء.
كما اعلن الشريف حيدرة حدادا رسميا لمدة ثلاثة ايام في كل مراكز وفروع وممثليات مؤسسة المزدهر الدولية في ارجاء العالم وقصر الانشطة على بث القرآن الكريم ترحما على روح الفقيد الشيخ التيجاني انياس.
وفي ما يلي النص الكامل لبيان النعي الذي اصدره الشريف محمد علي حيدرة بالمناسبة:

بسم الله الرحمن الرحيم
يقول جل من قائل:
“وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ** الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ** أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ”.. صدق الله العظيم
فقد الشعب السنغالي، وفقدت افريقيا د، وفقدت الأمة الاسلامية بأسرها رجلا عظيما، نبيلا، ورعا وتقيا، هو فضيلة الشيخ احمد التيجاني انياس رحمه الله وجعل الجنة مثواه.
لقد كان الفقيد احد رموز الاسلام الذين يعول عليهم في نشر ثقافة الوئام والتسامح والتقارب بين الطوائف الاسلامية، والتعايش بين الأمم والشعوب على ظهر هذه البسيطة.
إنني أشعر بالحزن العميق لأنني فقدت شريكا عز نظيره كان لي خير سند ومعين في جهودي الساعية لتحسين صورة الإسلام مما لصق بها من الشوائب جراء اعمال العنف وموجات التكفير والتكفير المضاد، فلقد كان – رحمه الله – يقاسمني الرؤية والرأي حول جسامة المسؤولية الملقاة على الفقهاء والمشايخ في نشر رسالة الاسلام الصحيح، اسلام الاخاء والتسامح والمحبة، لا اسلام التكفير والتفخيخ والتفجير،
وكان فضيلته كذلك محبا لرسول الله (ص) وآل بيته (ع) متمسكا بالهدي النبوي الشريف، عارفا حق لا إله الا الله، مؤديا الفرائض، ملازما للسنن، وكان لسانه رطبا بذكر الله، لا يفتر عنه لحظة ولا ثانية.
إنني، وبهذه الفاجعة الأليمة، اتقدم باسمي الشخصي ونيابة عن مشيخة دار الهجرة، وعن جماعة المزدهر باخلص التعازي وعظيم المواساة الى أخي وصديقي فضيلة الشيخ احمد خليفة انياس، وإلى كل ابناء وذوي واتباع ومريدي أسرة الشيخ ابراهيم انياس الكريمة، والى الشعب السنغالي والامة الاسلامية، راجيا من الله القدير أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة وأن يلهمنا ويلهمهم الصبر والسلوان.
وأعلن في الأخير الحداد العام لمدة ثلاثة أيام في كل مراكز وفروع وممثليات مؤسسة المزدهر الدولية في ارجاء العالم، واقتصار الانشطة على بث القرآن الكريم ترحما على روح فقيدنا الغالي الشيخ احمد التيجاني انياس.
اللهم إني لا أقول ما يغضبك ولا اتجاوز ما يرضيك: إنا لله وانا اليه راجعون.
الشريف محمد علي حيدرة
خادم العترة الشريفة (ع)
رئيس مؤسسة المزدهر الدولي بالسنغال.
داكار بتاريخ: 03 اغشت 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق