تباخيات

المتمردون في مالي يمهلون الرئيس كيتا حتى الثانية ظهرا لمغادرة البلاد

وجه المتمردون في مالي قبل قليل انذارا الى رئيس الجمهورية “ابراهيم ابو بكر كيتا” لمغادرة البلاد قبل الساعة الثانية من ظهر اليوم والا فإنهم سيعتقلونه.

وتشهد مالي منذ فجر اليوم تمردا عسكريا يقوده العقيد “ساديو كامارا”.

وتعتبر جهات مالية بأن ما يحدث حاليا في مالي مجرد انقلاب عسكري بحت.

وسيطرت قوات المتمردين على المبنى الاداري الذي يضم الوزراء وكبار معاونيهم، كما تم اعتقال رئيس الجمعية الوطنية وعدد من المسؤولين، بالاضافة الى كريم كيتا نجل الرئيس المالي.

وتحاصر قوات اخرى مبنى الإذاعة والتلفزيون الحكومي في العاصمة باماكو.

ولم تتبن اي جهة سياسية حتى الآن ما يجري، لكن مراقبين ماليين يؤكدون ان قائد التمرد يتبع روحيا للامام محمود ديكو الذي قاد عصيانا مدنيا خلال الشهر الماضي للمطالبة باستقالة الرئيس كيتا وحكومته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق