أخبار محلية

انتخاب “الحسن آب” رئيسا لمكتب حركة “ايرا” ببلجيكا

انتخبت الجمعية العامة لحركة “ايرا” ببلجيكا مساء اليوم السيد “الحسن آب” رئيسا لمكتب الحركة في الدولة الأوروبية.

وتسلم السيد الحسن منصبه الجديد بالفعل خلفا لرئيسة الحركة المنتهية مأموريتها.

ويعتبر الاستاذ الحسن احد ابرز المعارضين الموريتانيين في المهجر، سبق له النضال في صفوف حركة ضمير ومقاومة في اوروبا ايام الرئيس السابق معاوية ولد الطائع، ومنذ سنوات وهو ينشط في حركة ايرا غير المرخصة في موريتانيا.

وكتب الرئيس الجديد لمكتب “ايرا” في بلجيكا في حسابه الشخصي على منصة فيس بووك:

“بعد اربع سنوات من العمل الجاد والمثمر، سلم اليوم أعضاء المكتب التنفيذي لحركة إيرا ببلجيكا المشعل لأعضاء جدد تم انتخابهم من الجمعية العامة لأعضاء الحركة ، تطبيقا لما تنص عليه قوانين النظام الداخلي لمكتب الحركة ولما تنص عليه القوانين البلجيكية المنظمة لعمل المنظمات الغير مدرة للدخل Asbl .
وهكذا تم انتخاب 18 عضوا لتولي مسؤوليات ومهام المكتب المتعددة في جو ديموقراطي وبشفافية رغم المعوقات المترتبة على إجراءات الوقاية ، فالشرطة لم تسمح ببقاء أكثر من 25 شخصا بقاعة الإجتماع، فكان كثيرون مرغمين على مغادرة القاعة مباشرة بعد الإدلاء بأصواتهم .
في مرحلة ثانية تم انتخابي رئيسا للمكتب التنفيذي للحركة ببلجيكا وتسلمت المهام المتعلقة بذلك من رئيسة المكتب المنتهية ولايتها ، وهو أمر جد مشرف لي وأرجو من الله العلي القدير أن يوقفني ورفاقي الذين تم انتخابهم في ان نكون على قدر آمال وتطلعات أعضاء الحركة .
مرة أخرى تنسف حركة إيرا بادعاءات المشيطنين لها بأنها حركة عنصرية إقصائية ، فالأعضاء المصوتين – كما الذين تم انتخابهم – ينتمون لكافة شرائح المجتمع، وتطبع علاقتهم ببعضهم البعض محبة واحترام وعمل مشترك من أجل هدف نبيل يتمثل في كسر الحواجز بين الشرائح والتصالح مع الماضي ومخلفاته من أجل دولة مواطنة وقانون يتمتع الجميع فيها بنفس الحقوق والواجبات وتسود فيها عدالة اجتماعية وسلم أهلي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى