أخبار دوليةأخبار محلية

بسبب غياب “ولد باي”: استياء عربي وفسلطيني من موريتانيا

علمت “التقريب” ان هناك استياء في البرلمان العربي من موريتانيا نتيجة امتناع رئيس البرلمان الموريتاني “الشيخ ولد باي” عن حضور جلسات المؤتمر الثلاثين الطارئ للاتحاد البرلماني العربي التي التأمت في الأردن يوم الثامن من الشهر الجاري وشهدت مناقشة ما يعرف بصفقة القرن الخاصة بالقضية الفلسطينة.

وكان رئيس مجلس النواب الاردني المهندس “عاطف الطراونة” قد وجه ـ بصفته رئيس اتحاد البرلمانات العربية ـ دعوة يوم 01 من فبراير الجاري لرئيس الجمعية الوطنية الموريتانية السيد الشيخ ولد باي لحضور هذه الجلسات، لكن الأخير لم يجب على الدعوة وظل يماطل في الرد الى أن حل موعد انعقاد الدورة المذكورة فغابت موريتانيا ودول قليلة أخرى.

وبحسب المصدر العربي الدي تحدث مع “التقريب” (بحوزتنا ما يثبت الأمر) فإن اتحاد البرلمان العربي يخشى من أن تكون موريتانيا قد تغيبت عن الحضور رضوخا لضغوطات من دولة الامارات العربية المتحدة التي تؤيد صفقة القرن خصوصا بعد الزيارة الاخيرة التي أداها الرئيس الموريتاني “محمد ولد الشيخ الغزواني” للامارات وحصلت فيها على تمويلات اماراتية ضخمة.

من ناحية ثانية وفي الشأن ذاته أكد فاعلون جمعويون فلسطينون “للتقريب” أن شرائح واسعة من الشعب الفلسطيني تشعر بالأسى والسخط لغياب موريتانيا عن نشاط تضامني مع فلسطين وهي التي عُرفت بمواقفها الحازمة في ما يخص القضية الفلسطينية، معبرين عن مخاوفهم من أن تكون موريتانيا في طريق خروجها من “المحور العربي المتشدد والصلب في ما يتعلق بقضية العرب المركزية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق