أخبار محلية

تازيازت توسع الانتاج وتقلص العمالة

واصلت شركة كينروس تازيزات موريتانيا توسيع منجمها بهدف الوصول الى اربعة آلاف اضافية من معدن الذهب بعد ان حصلت على التراخيص الحكومية اللازمة.

هذه الطفرة في الانتاج رافقتها سلسلة تقليص في العمالة الموريتانية لم يستطع العمال فهمها على الاطلاق.

خلال اليومين الماضيين عمدت الشركة الى فصل ١١ عاملا موريتانيا من دون انذار مسبق ومن دون اي إجراءات مرافقة، بل ان الطريقة التي اتبعتها الشركة كانت مهينة – بحسب العمال الذين تحدثوا الى “التقريب” – فقد تم ابلاغ بعضهم بقرار الفصل وهو يدير احد محركات الانتاج، بينما تم ابلاغه الآخر وهو أمام مقود الشاحنة، فقط يتصل مسؤول – من ادارة المصادر البشرية في الشركة – بالعامل هاتفيا ليبلغه قرار الشركة فصله من العمل بدء من اللحظة.

الغريب ان المجموعة المفصولة مؤخرا كانت تنتظر موعد اجازتها المتأخرة بسبب اغلاق الولايات، فشركة تازيازت تعتمد نظاما خاصا في الشغل والاجازة يعمل بموجبه العامل مدة اسبوعين ثم يحصل على اسبوع اجازة.

وبينما كانت هذه المجموعة تؤدي عملها في انتظار تمكنها من الحصول على الاجازة وصلها قرار الفصل من دون اي انذار او تمهيد.

يذكر ان شركة تازيازت هي عملاق المناجم في البلاد حيث تستحوذ على استخراج الذهب من صحراء وكدى “اينشيري” وتبلغ مداخيلها مليارات الدولارات غير ان عوائدها على الاقتصاد الوطني ما زالت بعيدة من المعقول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق