أخبار محلية

تعويض الصحفي ماموني مختار 14 مليونا عن سنوات فصله من العمل

نواكشوط – التقريب
تسلم الزميل العميد ماموني مختار اليوم شيكا بمبلغ 14 مليون اوقية مقدما من الوكالة الموريتانية للانباء تنفيذا لحكم قضائي صدر لصالحه.
وكان الزميل “ماموني” قد تعرض للفصل من عمله سنة 2012 بأمر مباشر من الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز طبقا لما اكده مديرو الوكالة الموريتانية المتعاقبون، وشكلت قضيته واحدة من اغرب حالات الظلم التي عرفها الكثيرون خلال الفترة الماضية، خصوصا وان القضاء قد تدخل اكثر من مرة وأمر بانصاف الزميل.
من جهة ثانية وفي موضوع مشابه يواصل مدير التلفزة الموريتانية السيد “محمد محمود ابو المعالي” امتناعه عن تقديم مستحقات اشهر الفصل لثلاثة زملاء تم فصلهم من التلفزة اواخر فترة الرئيس السابق وتمت اعادتهم للعمل مع مجيء الرئيس الجديد للبلاد.
يتعلق الامر بالزملاء احمدو الحسن، سيد احمد التباخ والمختار التمين.
والغريب في الامر ان احدى الزميلات (منى بنت الدي) فصلت مع المعنيين الثلاثة لنفس الاسباب وعادت معهم لكنها حصلت على مستحقات ورواتب كل الاشهر التي قضتها مفصولة.
ويستند “ولد ابو المعالي” في تصرفه على حجة غريبة لا تعكس حسن نيته في التعاطي مع الموضوع بحسب احد المعنيين، وهي ان الزملاء الثلاثة لم يكونوا رسميين حين تم فصلهم بل كانوا متعاقدين فقط، وهي حجة داحضة طبقا للمعنيين الذين يقولون بأنهم نجحوا في مسابقة اكتتاب قبل ست سنوات ووقعوا عقودا لم تحترم موادها حين تم فصلهم من العمل، وبالتالي يرى بعضهم ان التعامل مع قضيتهم بات موقفا شخصيا لا علاقة له بالقانون اطلاقا.

المصدر: صفحة “وكالة أنباء التقريب” على فيس بووك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق