أخبار محلية

سبعة وسبعون فريقا للرماية التقليدية: مكتبنا شرعي ونرفض الانقلاب عليه

توصلت التقريب ببيان كتلة من 77 فريقا للرماية التقليدية ترفض فيه ما وصفته الانقلاب على مكتبها الشرعي واصرارها على اكمال مأموريته التي تنتهي بعد اكثر من سنتين، متهمة الوزارة الوصية بمحاولة اقصاء فرق الرماية التقليدية من ممارسة الرماية لأغراض خاصة.

وفي ما يلي النص الكامل لبيان الفرق المذكورة:

رغم تسلمنا في المكتب التنفيذي للاتحاد الموريتاني للرماية التقليدية أحكاما قضائية صادرة عن الغرفة الإدارية في المحكمة العليا مصحوبة بصغة تنفيذية تأمر بأحقيتنا في استئناف أنشطتنا بصورة طبيعية وفق مأموريتنا القانونية، وموافقة وزارة الثقافة والصناعة التقليدية على فتح مكاتبتا تنفيذا لتلك الأحكام، إلا أننا تفاجأنا اليوم باستدعاء وجهه لنا المفتش العام في وزارة الثقافة والصناعة التقليدية ليبلغنا ما معناه عزمه جر الاتحاد إلى انتخابات اقصائية لأغلب فرق الرماية التقليدية ، ضاربا عرض الحائط بالأحكام القضائية الصادرة عن الغرفة الإدارية في المحكمة العليا، ومتبنيا بدل ذلك استشارة قانونية شكلية، ومتكئا على مقررات وزارية صدرت وفق مقاسات معينة، صيغت من أجل إقصاء أغلبية فرق الرماية التقليدية، مثل حرمان حوالي 77 فريقا ، على مدى أربع سنوات، من ممارسة الرماية التقليدية، رغم أنها من أسست الاتحاد وسهرت على تحقيق أهدافه النبيلة.

وانطلاقا مما سبق نؤكد ما يلي:

1- رفضنا التام لمحاولات الانقلاب على المكتب الشرعي للاتحاد المنفذ وفق مخطط تقف وراءه جهات نافذة، تعتبر نفسها فوق القانون والمنطق.
2- نؤكد على ضرورة تطبيق القانون واحترام الأحكام القضائية الصادرة عن المحكمة العليا.
3- اصرارنا التام على أن يكمل المكتب الشرعي مأموريته القانونية والمتبقي منها 29 شهرا.

عن فرق الرماية التقليدية

الداه ولد البهاه
هاتف: 46760005

انواكشوط: 28 يوليو 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق