أخبار محلية

نواكشوط: مستشفى “الصداقة” يعود لحالته الطبيعية

في اتصال هاتفي مع مصدر طبي علمت “التقريب” أن العمل في مستشفى “الصداقة” بانواكشوط قد عاد لحالته الطبيعية بعد نقل شخص اشتُبه في اصابته بفيروس الكورونا الى الحجر الطبي.

وكان مستشفى “الصداقة” قد شهد حالة استنفار بعد ان وصل اليه شخص مصاب بحمى ذكر مرافقوه انه زار قبل ساعات قريبا له في الحجر الطبي لوصوله من جمهورية الصين، وتسبب هذا التصريح في إثارة موجة من الهلع والرعب دفعت ادارة المستشفى الى إخلاء واغلاق بعض الاجنحة والاقسام خشية ان يكون المريض مصابا بفيروس الكورونا، وبعد قدوم اطباء من مركز مكافحة الاوبئة والتأكد من عدم وجود ما يشير الى اصابة المعني بالفيروس عاد المستشفى لحالته الطبيعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق