تباخيات

وزارة التجارة تصادر كميات من الادوية منتهية الصلاحية

قامت فرق تابعة لوزارة التجارة والصناعة والسياحة مؤخرا بحملة تفتيش مفاجئة لبعض صيدليات نواكشوط اسفرت عن مصادرة كميات كبيرة من الادوية التي انتهت صلاحية استخدامها ولا زالت معروضة في الصيدليات.
وتتكون الكميات المصادرة من عدة انواع من الادوية والمستحضرات الطبية و حفاضات الاطفال وغيرها.
وتظهر المقاطع المصورة التي حصلت عليها “التقريب” بعض ملاك الصيدليات وهم يعترفون بوجود بعض الادوية منتهية الصلاحية في صيدلياتهم، وارجعوا السبب في ذلك الى اخطاء غير مقصودة من طرفهم.
وقد قامت فرق الوزارة بفرض غرامة مخالفة على اصحاب هذه الصيدليات تبلغ خمسين الف اوقبة عن كل علبة دواء انتهت صلاحيته.
وتعتبر هذه الخطوة فريدة من نوعها بالنسبة لوزارة التجارة حيث انها المرة الاولى التي تقدم فيها الوزارة على تفتيش الصيدليات بعد ان جرت العادة ان تتولى الامر وزارة الصحة، لكن وزارة التجارة تصرفت وفق القانون الذي يسمح لها بتفتيش كل مادة معروضة للاستهلاك البشري في أي مؤسسة ذات طابع تجاري على عموم التراب الوطني.
من ناحية ثانية وفي الشأن ذاته علمت “التقريب” ان فريقا آخر تابعا لوزارة التجارة يقوم اليوم بزيارات مفاجئة لصيدليات العاصمة الاقتصادية للبلاد (نواذيب) بالتنسيق والتعاون مع السطات الادرية والجهوية بولاية داخلت نواذيب.
وتشهد الاسواق والصيدليات والمجازر ومحلات التبضع في البلاد انتشارا مكثفا للمواد الغذائية والاستشفائية المزورة او منتهية الصلاحية رغم الحملات العديدة التي شنتها وتشنها السلطات المختصة لمحاربة هذه الظاهرة التي تهدد الصحة العامة في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق