أخبار محلية

وزارة المياه توقع عقودا لصالح المواطنين

وقعت بعثات تابعة لوزارة المياه والصرف الصحي في ولايات الداخل عقودا مع مسيري مضخات المياه المعروفة شعبيا باسم (صونداج) تتكفل بموجبها الوزارة بدفع فواتير المياه التي يستهلكها المشتركون.

يأتي ذلك ضمن خطة عاجلة وضعتها وزيرة المياه والصرف الصحي “الناها بنت حمدي ولد مكناس” تنفيذا لما ورد في خطاب رئيس الجمهورية في اطار الاجراءات لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وتقتضي العقود الموقعة بين الجانبين – حصلت “التقريب” على نسخ منها – تكفل وزارة المياه بكل الفواتير المتأتية من استهلاك المواطنين للمياه حتى نهاية العام الجاري.

من جانب آخر وفي السياق ذاته تقوم هذه البعثات ايضا بمهام موازية تتمثل في دراسة اوضاع شبكات المياه على عموم التراب الوطني وتشخيص المشاكل التي تعاني منها المضحات والتوصيلات والأنابيب بغية اصلاحها و/أو استبدالها لضمان توفير خدمة المياه بالشكل المطلوب.

وعلمت “التقريب” من مصادر في هذه البعثات ان هذه الاخيرة صدمت من الواقع المزري الذي تعيشه أغلب محطات الضخ وانابيب التوصيل رغم ان معظمها قد اقتناؤه من فترة قصيرة، ما يرجح حصول تلاعب كبير في المواصفات والمعايير لدى ابرام الصفقات مع الموردين.

وسنعود لهذا الموضوع بمزيد من التفاصيل ضمن تحقيق تجريه “التقريب” حول أسباب انقطاع خدمة المياه في ارجاء عديدة من الوطن رغم توفر محطات الضخ وأنابيب التوصيل منذ وقت طويل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق