أخبار محلية

الدرك يطوق قرية “عرفات” ويفرض عليها حصارا صارما

بوتلميت – التقريب
طوقت وحدات من قوات الدرك الوطني صباح اليوم قرية عرفات (17كلم شرق بوتلميت) وعزلتها عن كامل محيطها بشكل تام.
وفي اتصال هاتفي مع “التقريب” قال احد اعيان القرية إن الدرك الوطني قد احاط بالقرية إحاطة السوار بالمعصم ومنع الدخول اليها او الخروج منها، مشيرا إلى ان ما وصفه بالحصار الظالم قد تم دون سابق انذار، حيث لم يسمح للسكان باقتناء حاجياتهم من مدينة بوتلميت كما تعودوا.
وأكد المعني ان بعض العائلات تعرضت للتفريق حيث ان الحصار جاء فجأة وبينما كان بعض ارباب الأسر في “بوتلميت” يزاولون اعمالهم كالتجارة وغيرها، وبقيت عائلاتهم في القرية في حصار مطبق.
وتوقع المتحدث ان تنفد المواد الغذائية من متاجر القرية خلال يومين على الأكثر ملمحا الى ان التجار ربما يحتكرون هذه المواد لعائلاتهم، مطالبا السلطات التراجع عن هذا الاجراء فورا او تزويد القرية بحاجياتها الاساسية على جناح السرعة.
ويأتي هذا الاجراء – طبقا للمتحدث ذاته – على خلفية اكتشاف حالة اصابة بفيروس كورونا لاحد ابناء القرية، وقد اتصل بالسلطات طالبا حجره او حتى ارساله للعلاج، وزارته بعثة مختصة وعاينت حالته لتطلب منه الحجر على منزله في القرية واستخدام الماء الساخن في حال شعر بأي من اعراض المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق