أخبار محلية

وزير الدفاع: تزايد اعداد المنقبين جعل تأمين المنطقة معقدا

قال وزير الدفاع الوطني، حنن ولد سيدي، إن تنامي حركة المنقبين عن الذهب في مناطق التنقيب جعل المراقبة أكثر تعقيدا وانتقائية، مشيرا إلى أن مشروع القانون المعروض أمام الجمعية الوطنية يؤسس لإنشاء وتنظيم مناطق الدفاع الحساسة بغية تأمينها والقيام بالرقابة اللازمة لذلك.

جاء ذلك خلال جلسة علنية عقدتها الجمعية الوطنية مساء أمس (الاثنين) برئاسة الشيخ ولد بايه، رئيس الجمعية، للمصادقة على مشروع قانون يقضي بتنظيم مناطق الدفاع الحساسة.

وأضاف وزير الدفاع أن التهديد الذي تمثله مجموعات الإرهابيين ومهربي المخدرات والجريمة المنظمة، في منطقة الساحل ما يزال قائما، مما يفرض مزيدا من التعبئة واليقظة على عموم التراب الوطني وخاصة في المناطق الأكثر عرضة للتهديدات.

وأكد أن المناطق الخالية أو شبه الخالية من السكان تشكل أماكن عبور لهذه المجموعات، مما يفرض حضورا عسكريا دائما بها يكون في نفس الوقت ثابتا ومتحركا.

وبين أنه مع توسع الأنشطة المرتبطة بالتنقيب التقليدي عن الذهب، أصبحت هذه المناطق وجهة للكثير من المواطنين الباحثين عن الذهب، مما جعل من الملح المصادقة على إطار قانوني لتنظيمها من أجل تأمينها بشكل أفضل وتوفير الحماية للمواطنين الذين يرتادونها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق